أعلنت وزارة الداخلية، عن ضبط خلية إرهابية يشرف عليها الإخوانى الهارب ياسر العمدة، للخروج اليوم الجمعة واستهداف مؤسسات الدولة .
 
وقالت وزارة الداخلية في بيان لها، أفى ضوء جهود وزارة الداخلية لرصد مخططات جماعة الإخوان الإرهابية لاستثمار القرار الأمريكى بنقل السفارة الأمريكية للقدس فى تأليب الرأى العام، رصدت متابعة قطاع الأمن الوطنى قيام أحد الأشخاص ببث فيديو عبر شبكة الإنترنت يحث المواطنين على التظاهر وارتكاب أعمال عنف ضد مؤسسات الدولة أعقبه بث ما يسمى بحركة (غلابة) التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية ذات الدعوة ووجهت فيها عناصرها لاستخدام ما يسمى بـ(المبروكة).
 
وأشارت عمليات الفحص والتحرى، أن الشخص الذى قام بالتحريض عبر شبكة الإنترنت هو الإخوانى ياسر عبد الحليم أحمد عبدالحفيظ، وشهرته ياسر العمدة هارب  بتركيا والقائم على ما يسمى حركة "غلابة"، وأن ما يسمى بالمبروكة عبارة عن كتلة أسمنتية بها العديد من المسامير يتم إلقائها على المواطنين بغرض إصابتهم وعلى السيارات لإحداث تلفيات بإطاراتها بهدف تعطيل حركة المرور وإثارة الفوضى .